يوم الخريجين للتصوير Photo Day بطعم البهجة في أكاديمية أخبار اليوم

يوم الخريجين للتصوير Photo Day بطعم البهجة في أكاديمية أخبار اليوم

كتب: محمود الرامي
ليس هناك أسعد من أن تاتي في يوم من الأيام وتتصفح صورك التي راكمت فيها لحظات البهجة والمرح من أصدقاء عمرك وخصوصًا أصدقاءك الجامعيين الذين قضيت معهم على الأقل أربعة سنوات، وهنا ستتداخل مشاعر البهجة والحنين إلى الماضي، وستتمنى لو يرجع بك الزمن إلى مرحلة الجامعة مرة أخرى لتذوق لذة لحظة واحدة كنت تقضيها مع صديق لك.
تلك هي حال طلاب أكاديمية أخبار اليوم الذين قرروا أن يرصدوا بهجتهم ولحظات الروعة التي يمكن لأي طالب أن يعيشها من أصدقائه الجامعيين خصوصًا لو كنت في نهاية آخر عام دراسي لك، فتشعر برغبة غير متناهية في احتضان آخر لحظاتك مع أصدقاءك.
“فوتو داي” هكذا كان عنوان يوم الأربعاء 19 أبريل 2017، حيث حرص طلاب الأكاديمية على التقاط العديد من الصور وهم يتبادلون ضحات من القلب، ويداعب بعضهم البعض بعلب الثلج المضغوط، حيث سادت حالة من الفرح والمرح داخل الأكاديمية وخارجها.
وأكدت هاجر الطالبة بالفرقة الرابعة قسم الهندسة أن هذا اليوم تم الترتيب له منذ أسابيع حتى يخرج بهذا الشكل المبهج، من تجهيز الكاميرات وأدوات الاحتفال والتنسيق مع الطلاب.
وفي هذا الإطار أعرب لفيف من طلاب الفرقة الأولى صحافة بانبهارهم باليوم الاحتفالي، وقد قاموا بمشاركة طلاب الفرق النهائية في يوم احتفالهم بآخر أسعد لحظات مع بعضهم.
وقد أبدت الطالبة مي بالفرقة الرابعة قسم علوم الحاسب أنها تعيش أسعد لحظات حياتها في هذه الأجواء الاحتفالية وفي نفس الوقت تشعر بالحزن الدفين لأنها ستغادر هذا الجمع المتحاب من الأصدقاء، وستغادر الأكاديمية التي قضت فيها أجود أعوامها.
وأضاف الطالب عبد الرحمن بالفرقة الرابعة علوم حاسب ” كيف ترى تأثير هذا اليوم عليك وعلى أصدقاءك؟” رد قائلًا أنهم يشعرون بدفء اللحظة ويودون لو أن هذه اللحظة لا تنتهي ابدًا.
هكذا كان يحتفل طلاب أكاديمية أخبار اليوم بلحظاتهم الختامية، ويسجلون وميض سعاداتهم، ويحتفظون باللحظات المبهجة.